افواه غوغائية

افواه غوغائية

 
 

افواه غوغائية

عند معرفه الروحانية تتغير اعماق شخصيتك الداخلية وتشعر بالهدوء والاستقرار وتشعر بالثبات والرضا التام وتري نفسك متميز بين الناس و تحمي نفسك من أن تصاب بمرض يسمي
أفواه غوغائيه
اذا كنت تتكلم اكثر من ان تسمع فانت تخاف من عزله داخليه تجعلك تشعر بالوحده وتكون من أصحاب مرض الأفواه الغوغائية
اذا كنت مصاب بلعنة الانا وتوصف نفسك وتكرر ذكرياتك وتحكي عن انجازاتك الوهمية فأنت مصاب بمرض الأفواه الغوغائية
اذا كنت تظن أنك محاط بالحمقي
واذا كنت تشعر أن عقلك مكون من طبقة عبقريه فانك مصاب بمرض الأفواه الغوغائية
اذا كنت مصاب مريض بالفكر الطويل وتشعر أن لديك صوت يحكي من الكلام الكثير ولا تستطيع ايقاف الفكر والتفكير لا تعرف احلامك طريق لعقلك ولا تشعر أن الزمان يمر بك ولا تستطيع الوصول لاهدافك وتختار الطريق السهل حتي لو كان بعيد عن معتقداتك
اذا كنت تكذب لأجل الحب أو تقدس الحبيب اكتر من نفسك اذا كنت من عشاق ضياع الوقت اذا كنت فاقد الامل وتبحث عن المعجزات اذا كنت تبحث عن فريسه لشهواتك النفسية واذا كنت تتباهي بالمحرمات الدنيوية اذا كنت من الرافضين في ماضي يسبب الأزمات النفسية واذا كانت حياتك مليئه بالعشوائيه فأنت مصاب بمرض الأفواه الغوغائية
أن الشيطان يؤثر علي عقول الناس وافكارهم يمحي معتقداتهم ويبعدهم عن قيمة الذات يشوه الروح باللذات ويجعل العقل ذليل بالشهوات يقتل الشباب بشيبتهم وضياع عمرهم وحياتهم شيطان يذل العزيز ويعز الذليل وقد يكون هذه هي سنة الحياه أن الشيطان يحاول لهو الناس وخسارة نفوسهم وقيمتهم
لكن الأغرب الان أن في هذا الزمان اصبح ضحايا الشيطان أعدادهم بالملايين وقد تكون من الخاضعين لإرادة الشيطان الخفيه وقد تكون من المصابين بمرض الأفواه الغوغائية
لكن اعلم عزيزي القارئ أن علاج مرضك بعيد عن الوصفات والقرارات والرقيه الشرعيه لان سبب مرض اي انسان مهما كانت خطورة الامراض الشيطانيه هو عدم الشعور بالعناية الالهيه الشعور أن الله اقرب اليك من حبل الوريد أصبح خرافه تاريخيه رغم أن كل من يعرف قيمة الروحانيه يعرف علاج جميع الامراض الشيطانيه ويكون بعيد عن مرض الافواه الغوغائية
مشاركة المقال